سر غضب "الخطيب" من بيتسو موسيماني

اقترب بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي من كتابة السطر الأخير في مسيرته داخل القلعة الحمراء بعد تصاعد أزمته مع رئيس النادي محمود الخطيب.

وتشير العديد من المصادر داخل النادي الأهلي أن بيتسو موسيماني يعيش أيامه الأخيرة داخل القلعة الحمراء وأن قرار إقالته مسألة وقت فقط.


كيف بدأت الأزمة بين الأهلي وموسيماني؟

القصة بدأت في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، عندما تعادل الفريق خارج الأرض أمام نظيره وفاق سطيف الجزائري وكاد أن يخسر، رغم أنه يمتلك العديد من اللاعبين المميزين، ورغم أنه قد حقق الفوز برباعية في الذهاب لكن كان الأداء هو نقطة الخلاف بين الإدارة وبين الجهاز الفني.

واجتمع بيتسو موسيماني الذي يتواجد حاليا في المغرب لخوضه دورة تدريبية، أجرى حوارا عبر "كونفرانس" مع محمود الخطيب رئيس الأهلي ولأسباب مرضية تتعلق بالأخير لم يتم استكمال الحوار، وسيكون الاجتماع بين الإدارة والمدرب يوم السبت المقبل لحسم مصير الجنوب إفريقي، وسط أنباء عن قرار منتظر بإقالته.

سر غضب "الخطيب" من بيتسو موسيماني



في أثناء بداية الاجتماع بين الخطيب وموسيماني لم يعجب الأول ما جاء على لسان الأخير من تجاهل ولغة باردة في الحوار بشأن المطالب التي ترغب الإدارة في وضعها على الطاولة وأهمها تواجد مساعد للمدرب الجنوب إفريقي، ومدرب أحمال جديد، بالإضافة إلى لقاء المدرب مع فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم والذي أثار الجدل مؤخرا بتصريحاته حول فساد أندية مثل الأهلي والزمالك في الحصول على الألقاب الإفريقية.

موسيماني قاد الأهلي للتتويج بدوري أبطال إفريقيا في مناسبتين الأولى على حساب الزمالك، والثانية على حساب كايزر تشيفز الجنوب إفريقي، كما أنه تفوق على نفسه وحصد برونزية كأس العالم للأندية مرتين، ولم يتمكن من الظفر بلقب الأبطال للمرة الثالثة على التوالي بعد الخسارة من الوداد الرياضي المغربي بهدفين دون رد.


close