شريف إكرامي يعلق على هزيمة مصر أمام إثيوبيا

علق شريف إكرامي حارس الأهلي السابق، وبيراميدز اف سي الحالي، على هزيمة مصر من نظيره الإثيوبي مساء أمس الخميس.

كتيبة منتخب مصر تعرضت لهزيمة مذلة من إثيوبيا في اللقاء الذي جمعهما مساء الخميس على ملعب بينجو في مالاوي ضمن منافسات الجولة الثانية من تصفيات القارة السمراء المؤهلة لبطولة كأس الأمم الإفريقية.


وكتب شريف إكرامي عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم: "قرأت الكثير من الاراء و التعليقات بعد خسارة المنتخب امس..ثم خطر ببالي.. ‏اليست هذه نفس الاراء وكأن الزمن يعيد نفسه كل فتره؟ اليس هذا ما سمعناه بعد غانا ٢٠١٤ و الجابون ٢٠١٧ ومصر ٢٠١٩؟ ‏١٢ عام علي اخر انجاز للجيل الذهبي للمنتخب الذي بالمناسبه لم يتأهل لكاس العالم وقتها!!".

وتابع: "من مقومات الفشل اتباع نفس الاسلوب في كل مره و انتظار نتائج مختلفه،بعد اي اخفاق او خساره نسمع نفس المبررات ونضع نفس الحلول والمقترحات وتمر السنين نفس السيناريو يُعاد لكن الابطال مختلفين والنتيجه واحده،ابداع في النقد،إفلاس في الحلول،وكأن الحال سيتغير بمدرب مكان اخر او جيل مكان جيل".


وأضاف: "نحدد الاهداف و نخطط عكسها،،يتولي المناصب من يستطيع الوصول اليها و ليس من يستحقها،ندور في نفس الفلك منذ سنوات،عند الاخفاق نبحث عن كبش الفداء المناسب للتهرب دائماً من المسئولية ثم نبدأ سيناريو فشل جديد..قولاً عادلاً مستوي الكره المصريه بكل عناصرها يتناسب تماماً مع مستوي ادارتها..".

وواصل: "نظرتنا دائماً تحت اقدامنا نبحث دائماً عن الاهداف السريعه..السعي وراء النجاح قصير الأجل حتي لا يُنسب الفضل لمن بعدي..مسكنات يتعاطاها مريض سيلقي حتفه لا محاله..فكر اداري مترسخ منذ عقود..ربما نجح قديماً في ظروف و مع عقليات اخري..لكن الاصرار عليه مع التطور الحالي فهو انتحار رياضي".

وتابع: "التغيير لن يحدث الا بحلول جذريه تعيد هيكله المنظومة باكملها..تغيير شامل في الفكر اولاً..لن نبتكر او نخترع فالعالم مليء بتجارب مشابهه ناجحه..كره القدم في العالم اصبحت علم يُبني عليه صناعه واستثمار،ليست شعارات واناشيد و توازنات وفهلوه و مجاملات..الكل مسئول و الكل مُلام..".


واختتم: "استعدو لسماع نفس الاقتراحات القديمه من جديد،اقتراحات ستقودنا للخلف اكثر و بسرعه اكبر فنحن نشأنا في مجتمع يخشي التغيير و يهابه..تربينا علي ثقافة *من فات قديمه تاه*..*اللي تعرفوا احسن من اللي متعرفوش*..*من خاف سِلِم* فنحن لا نتغير ابداً عن قناعه..نتغير عندما نيأس..نتغير رغماً عنا".


close